FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

تحولت الإمارات العربية المتحدة من واحة صحراء سمراء إلى دولة خضراء تضج بالحياة  بفعل التطور الكبير والتقدم اللافت في مختلف ميادين الحياة العامة، كالازدهار العمراني وتقلص الارض الصحراء بشكل ملفت...وبناء المؤسسات والشركات المنوعة ومن بينها التي تهتم بالشؤون السياحية والترفيهية ، إلى مركز جذب للسياح من دول العالم كافة بالإضافة الى النسبة العالية من الوافدين الى الإمارات للعمل...فالإمارات غنية بالأبراج الحديثة التي تضاهي أبراج المدن الأوروبية، ومن أشهر ابراجها مبنى برج العرب...ومؤخرا تم افتتاح اكبر برج في العالم في مدينة دبي وسمي "برج خليفة بن زايد"... هذا لا بد من الإشارة ايضا إلى وجود مناطق طبيعية وآثار تاريخية في مختلف الإمارات السبع تعود الى آلاف السنين...

في الإمارات يتمكن السائح من النزول في فنادق فخمة جداً ومنها ينطلق إلى مختلف المناطق الإمارتية ليتمتع بما وفرته له من مراكز طبيعية واصطناعية...يمكن للسائح ان يزور الصحراء في رحلة "سفاري" ويرتاح في قرى صغيرة قديمة...ويتمتع بمياه الشواطئ الدافئة ويكتشف أعماق البحر بثرواته السمكية والمرجانية...ويتزحلق على الجليد...ويبتاع من الأسواق الشاسعة المساحات ما يطيب له ويخطر بباله...
-ايضا يمكن للسائح أن يزور المواقع الأثرية التي تقوده في رحلة عبر التاريخ القديم للبلاد...قصور وابراج قديمة، معالم أثرية من أوان معدنية وفخارية وأسلحة ومدافن تحكي قصة حضارات عبرت في تلك المنطقة من الجزيرة العربية...ومن هذه المراكز نذكر على سبيل المثال لا الحصر، حصن الفهيدي الذي يحوي اليوم مقر متحف دبي هو صرح مهم كان قد تم تشييده في القرن الماضي لحماية المدينة من الغزوات البرية ثم أعيد ترميمه عام 1970 لاستعماله كمتحف. وهو يعرض الآن مجموعة من الأدوات التي كانت تستخدم في الحياة اليومية في الماضي القريب وقبل اكتشاف النفط، بما في ذلك معدات تجار اللؤلؤ من موازين وأثقال ومناخل وذلك في قاعة تقع تحت أرض البناء. وتشمل المعروضات الأثرية أيضاً بعض النحاسيات والخزفيات والفخاريات التي وجدت داخل قبور يعود تاريخها إلى ما بين ثلاثة وأربعة آلاف سنة في منطقة القصيص إضافة إلى ذلك يمثل الحصن بحد ذاته متحفاً عسكرياً رائعاً.
ومن يرغب بمشاهدة الحيوانات البرية فما عليه إلا زيارة حديقة الحيوانات في دبي الواقعة في شارع الجميرا وهي تحتضن أنواع من الطيور والزواحف والحيوانات الغريبة...أيضاً في الإمارات حدائق ومنتزهات عامة تتوفر فيها وسائل الراحة المطلوبة للسائح بعيدا عن ضواء وضجة الشوارع المكتظة بالناس... إضافة إلى تأمينها ملاعب للأطفال وخدمات التسلية والترفيه، وأكبر حدائق دبي هي حدائق شاطئ الجميرا وخور دبي ومشرف والممزر والصفا، كما تنتشر حدائق ومنتزهات أصغر حجماً في العديد من الأماكن الأخرى وقد أصبحت واحات من الخضار والألوان الزاهية تضفي رونقاً على المدينة.
-أما هواة لعبة "الغولف" فإن أندية الجولف في دبي تستحق الزيارة، بسبب تصميمها المعماري الرائع والنماذج المشرقة لنشر الخضرة والمناظر الخلابة في الصحراء حيث جهّزت ملاعب واسعة وشاسعة لممارسة هذه الرياضة...

شارك هذه الصفحة: