FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

صليبيسوع فادي الأنام

ربّ المحبة والسّلام

مُعطي النعم..

فادي الأمم..

عمانوئيل في وسطنا قام

نور المسيح محا الظلام

حمل عنا أتعابا وآلام

يشفي جروح ..

يشفي سقام..

يمحو بصليبه الآثام

هذا يسوع..

ربّ الجموع

ربّ المحبة والسلام

راجع مسيحي على الغمام

بعد سنين أو بعد عام!

للعالمين حَكَم ديّان

تعال ياخاطي

وعِش الأمان

جرِّبْ وذقْ طعمْ الحنان

مع المسيح أكثر وئام

هذي حقيقة لا كلام

وعد بها ربّ السلام

شارك هذه الصفحة: