FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

الغضبيحدث بالفعل


استقليت ميكروباس في رحلتي للذهاب إلى المنزل، وقد قرر سائق الميكروباس (وهو رجل ملتحي ومشغل القرآن بصوت عالٍ) قرر أن يرفع الأجرة نصف جنيه، ونتيجة لقراره هذا حدثت حالة من الهرج والمرج في الميكروباس، فهناك أقلية تعتبر أن ذيادة الأجرة غير مؤثرة بالنسبة لهم.. وهناك أغلبية تعتبر أن ذلك حرام فهو سلب لأموالهم..

كان من بين المعترضين في نهار رمضان، رجل يرتدي بدلة يبدو عليه علامات الاحترام، كنت أجلس بجانبه، أخذ يسب ويشتم في السائق (بصوت خافت) بأبشع الألفاظ.

وهنا تساءلت، لماذا لم يؤثر الصيام على السائق (الملتحي) ولماذا يجبر الناس على دفع ذيادة في الأجرة؟

ولماذا أخذ الشخص الجالس بجانبي بالشتم بأبشع الألفاظ؟ لماذا لم يؤثر الصيام في تحكمه في غضبه؟

لماذا أرى الكثير من الغضب في نهار رمضان بالرغم أن الصيام هو عبادة لله؟

هل لأن الإله الذي يوجه له هذا الصيام ليس لديه مشكلة مع الغضب والخطأ الناتج عنه؟

أم لأن الاعتقاد بأن مجرد الصيام سيزيد في حساب الحسنات التي بدورها ستغطي السيئات؟

شارك هذه الصفحة: