FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

الثوب الخامس ـ زينة البساطة

الثوب الخامس ـ زينة البساطة

الكتاب المقدس

عبرانيّين 13: 5"لتكن سيرتكم خالية من محبّة المال. كونوا مكتفين بما عندكم"

الدرس

البساطة على عكس الجمال تكمن في قلب صاحبها، والحياة البسيطة لها معاني عديدة وقِيَم مختلفة لمختلف أنواع البشر. لكن احترس لأنّ هذه القطعة تكشف عن شخصيّة وقلب صاحبها، وهي ليست للحماية الشّخصيّة كالقطع الأُخرى بل للمظهر العام مثل غيرها من الحلي. تحدّي رحلة الإيمان هو التّزيّن بالبساطة الواضحة حتّى يراها الجميع.

وفقًا لكلمة الله فإنّ إرشادات الله الاقتصاديّة لا تُروِّج للغنى ولا للفقر بل تُحرِّض على الاكتفاء (عبرانيّين 13: 5  "لتكن سيرتكم خالية من محبّة المال. كونوا مكتفين بما عندكم")، والسّخاء (2 كورنثوس 9: 11 "مستغنين في كلّ شيء لكلّ سخاء ...")، والمساواة (2 كورنثوس 8: 13 و14 "فإنّه ليس لكي يكون للآخرين راحة ولكم ضيق. بل بحسب المساواة). هذه هي أعمدة البساطة الثّلاثة.

تعريف البساطة هو غياب التَّرَف أو الطّمع. رغم أنّ هذا التّعليم أصبح نقطة أساسيّة في علاقة مؤمنين كثيرين بالرّبّ، إلاّ أنّ "الكلام" يظلّ أسهل جدّاُ من "التّطبيق". كتابة كتاب عن البساطة أسهل بكثير من التّخلّي عن حياة مترفة. الشّعار الذي يقول "عش البساطة حتّى يتمكّن الآخرون من مجرّد العيش" هو أكثر بكثير من مجرّد شعور سام رفيع، إنّه من المنظور الكتابي التزام أدبي وأخلاقي وروحي ذو طبيعة إلهيّة. طاعة الوصيّة الإلهيّة بتحقيق المساواة والعدل مع الآخرين، قد تتطلّب التّضحية بوسائل التّرفيه من أجل عيش حياة بسيطة.

تأتي البساطة في كلمة الله كمفهوم أكثر منها ككلمة، وتَرِد في أكثر الأحيان داخل سياقين: في التّعليم عن التّواضع وفي التّعليم عن السّكون. في حالة التّعليم عن التّواضع يكتب "بولس" إلى "تيموثاوس" قائلاً: "وكذلك أنّ النّساء يزيِّنّ ذواتهنّ بلِباس الحشمة مع ورع وتعقّل لا بضفائر أو ذهب أو لآلىء أو ملابس كثيرة الثّمن" (1 تيموثاوس 2: 9). المقصود هنا هو: لو ستمارس فضيلة التّواضع سيتحتّم عليك أن تكون بسيطاً باختيارك. ومن جهة أُخرى تربط البساطة بين العيش ببساطة والعيش بهدوء. (أمثال 17: 1  "لقمة يابسة ومعها سلامة خير من بيت ملآن ذبائح مع خصام"). البساطة الاختياريّة تربط دائماً بين السّلام وصنع السّلام، أحد المفاهيم الرّئيسيّة في لاهوت وأخلاقيّات الكتاب المقدّس بأكمله.

في ضوء ما سبق من الصّعب تجنّب استنتاج ما يلي: بينما قد يكون الفقر الاختياري دعوة خاصّة، أو أسلوب حياة يتبنّاه القليلون، إلاّ أنّ البساطة الإراديّة التزام كامل لمن يعيش حياة مزدهرة. السّبب واضح: حياة البساطة ستكشف في النّهاية عن حياة مُخلِّص وُلِدَ في مذود ومات على صليب ولم يكن له أين يسند رأسه بين الاثنين.

البساطة في الحياة العمليّة تعني استبعاد كلّ شيء، لكن أهمّ شيء هو التّخلُّص من "الثّرثرة الدّاخليّة المتواصلة" للذّات و"الفوضى الخارجيّة المفرطة" للعالم بحيث لا يبقى لدينا إلاّ ما يعطينا قيمة. ورغم ذلك فالتّحلّي بالبساطة ليس دائماً عمليّة سهلة. إنّه بمثابة رحلة، لا غاية، وكثيراً ما يكون رحلة مكوّنة من خطوتين للأمام وواحدة للخلف. تزيّنوا بالبساطة المشرقة اللامعة حتّى تكون مرئيّة من جميع النّاس.

التطبيق

"دانيال شايستيه"، أحد الأعضاء المؤسِّسين لحزب الله في إيران تحت حكم "آية الله الخميني" تعرّف على المسيح وصار على الفور "بولس" العصر الحديث وأصبح يحكي دائماً اختبار إيمانه لمن يريد أن يسمع. بينما كان "دانيال" يتكلّم ذات مرّة في كنيسة بجنوب أفريقيا بدأ الخدمة بهذه الكلمات: "إخوتي وأخواتي، المسيح خلّصني من جُبّ الهاوية. أستطيع أن أشهد عن نعمته وخلاصه بطريقة واقعيّة جدّاً. لكن بشهادتي عن رحمته ونعمته يمكنني أن أخبركم عن سرّ المسيحيّة وهو البساطة. ما لم نصبح مثل المسيح في طاعته وحياته لن نؤثّر في العالم كما فعل المسيح.

قول مأثور

"البساطة تزوِّد رحلة هذه الحياة بما يكفي من أمتعة" تشارلز دادلي وارنر

صلاة

يا رب، في عالم يطلب متعة فوريّة ويقيس النّجاح بالغنى والشُّهرة، أصلّي طالباً نعمتك المخلِّصة. ليس فقط من خطاياي بل من رغباتي وشهواتي واحتياجاتي وأطماعي وخاصّة من نفسي. ساعدني لأعيش ببساطة حتّى يستطيع الآخرين أن يعيشوا.

تابع

شارك هذه الصفحة: