FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

حبيبي جرحني نفسيًا وجسديًاحينما تعطي الفتاة قلبها لشخص فإنّها تعطيه معه

ثقتها وشعورها بالأمان، وتتنظر وتحلم باللحظة التي تعطيه فيها كلّ شيء، ويكون هو أيضاً مُلكها تماماً.

ولكن للأسف، فالعديد من الشّباب لا يدركون الأمر بهذه الكيفيّة، فيحاولون استغلال حُبّ الفتيات لهم، ليأخذوا ما ليس لهم وقبل الأوان.

نقرأ كثيراً سيناريو المشكلة نفسه، حينما تتعلّق فتاة بحبيبها، فيسحر قلبها بكلمات الحُبّ والوعود الجميلة، وتصدّقه، وحينما يبدأ في طلب ما لا يحقّ له، أحياناً تخاف لئلاّ تفقده فتُلبّي له احتياجاته الجسديّة.

قرأت قصصاً واقعية لفتيات رفضن، وقد تسبّب هذا الرّفض في الانفصال عن الحبيب. وقرأت عن فتيات لم يُبدين أي مقاومة، وكان النّدم أقوى من جرح الفراق. وقرأت عن فتيات قاومن في البداية واستسلمن بعد ذلك.

كانت هذه الكلمات هي صرخة ألم من فتاة استسلمت لرغبات حبيبها، قالت: "لقد وعدني بالزّواج ولم يَفِ، المصيبة أنّه استغلّني جسديّاً وتركني بعد ذلك، لقد كرهت جسدي بسبب ما حدث بيننا".

"عندما أراه بالصّدفة أشعر أنّي لا أستطيع التّخلّص من هذه الذّكريات ..".
"حياتي دُمِّرَت بسبب هذه العلاقة".

الشّفاء بالحُبّ:
قالت السّيّدة العجوز، بطلة فيلم تيتانيك حينما كانت تتذكّر حادث غرق السّفينة: "قلب المرأة مثل محيط عميق مملوء بالأسرار". هذا القلب قد يحتوي على ذكريات بعضها يكون نافذاً في القلب ومؤلماً، حتّى أنّه يجعل الفتاة كارهة لنفسها.

حُبّ النّفْس:
الغفران للنّفْس وقبولها وحُبّها هو بداية الشّفاء من أيّ ذكريات مؤلمة، وعليكِ أن تعرفي الحقائق التّالية حتّى تمتّعي بالشّفاء:
- الله يحبّك دائماً، فأنت غالية جدّاً بالنّسبة له. قد تظنّين أنّه بعيد، ولكن الحقيقة هي أنّك لا تعرفين الطّريق إليه، هو يريدك أن تبحثي عنه، وتترجّي معرفته معرفة حقيقيّة.
- الله مستعدّ دائماً أن يغفر جميع الخطايا التي ندمنا عليها ورجعنا عنها.
"وَأَمَّا الآنَ إِذْ أُعْتِقْتُمْ مِنَ الْخَطِيَّةِ، وَصِرْتُمْ عَبِيدًا للهِ، فَلَكُمْ ثَمَرُكُمْ لِلْقَدَاسَةِ، وَالنِّهَايَةُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ" رسالة رومية 6: 22.
- يمكنكِ أن تولدي من جديد. فإنْ طلبتي ذلك من السّيّد المسيح، فهو يستطيع أن يُبرِّرك، ومعنى التّبرير هو أنّ الله ينظر لك وكأنّك لم تفعلي خطيّة أبداً، وكأنّك طفلة وُلِدَت حديثاً.
- عندما تختبري الحقائق السّابقة، وقتها ستقبلين نفسك وتحبّينها، بل ستكتشفي قيمتها التي لا تُقَدّر بثمن.

شارك هذه الصفحة: