FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

المحاتدَخل على الماشي..دثات الجانبية، ليست مشاعاً للجميع؛

وإنما هي ملك لأصحابها. وإذا علا الصوت بين المتحدثين فجأة، فليس من حقك هنا أن تتدخل بالتعليق على الحديث الدائر، أو أن تجيب على أسئلة، تعرف إجابتها. وطالما أنك لست طرفاً في الحديث، فلا تتدخّل بالكلام أو بالإجابة. إنّ مثل هذا التصرف، يُعتَبر استراقاً للسّمع وتنصّتاً، وبالتأكيد أنت لا تحب أن توصف بهاتين الصفتين البعيدتين عن الإتيكيت. بل ليكن وجودك مع الآخرين مُريحاً وسلساً.

شارك هذه الصفحة: