FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

الاغتسال

لا يختلف الناس في أهمية النظافة الجسدية التي تعتبر حاجة لا يمكن الاستغناء عنها، حمايةً لهم من الأمراض الناجمة عن التصاق الأوساخ بأجسامهم، عدا عن أن الجسم نفسه يفرز مادة يجب إزالتها. لكن أن يكون الاغتسال لقصدٍ آخر كأنْ يدخل في إطار العبادة والتقرب إلى الله واسترضائه، وللتطهر ونوال غفران الذنوب ولمضاعفة الحسنات في شهر معين وتحديداً في أيامه العشر الأخيرة، وإن لم يغتسل أحدهم في الوقت اللازم للاغتسال لا تكون صلاته مقبولة، فهذا يدعونا للتفكير مليّاً وتوجيه السؤال:

هل الله يولي أهمية للعبادة، إن صلاةً أو صياماً، تبعاً للنظافة الخارجية؟ أليست نظافة القلب هي الأهم؟

شارك هذه الصفحة: