FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

اقرعوا باب السماء بالدّعاء

تسلك بتقشف، لا تقتل، لا تسرق، لا ...، تُحسن للأرامل واليتامى وتساعد الفقراء، تطيع وصايا الله وتتّقيه، تلتزم بمواعيد الصلاة، تحرص على إيفاء شهور وأيام الصيام، خاصة الإلزامية منها. فتغتنم ساعات وأيام الصيام بالطاعة والعبادة والاجتهاد بالصيام نهاراً، وبالسهر للصلاة والدعاء ليلاً، فتمتنع عن الطعام والشراب والشهوات في ساعات الصيام. تصوم وتدعو وتتضرع لله حتى يسامحك ويغفر لك ما مرّ من ذنوبك وما سيأتي منها. فأول أيام صيامك رحمة وأوسطها غفران وآخرها تحرير من جهنم النار.

هل يكفي عمل هذه الأمور حتى تضمن دخول الجنة؟ هذا يعني أنك تشتري السماء بأعمالك الصالحة، فما رأيك؟ وبهذا تكون السماء مستحقة لمن يدفع أكثر، ما هو موقفك؟

شارك هذه الصفحة: