FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

الصلاة ضمان للجنة وأمان من النار

نسعى يوماً فيوماً لنرضي الله، فنجتهد في إطاعة وصاياه وقراءة كلمته المقدسة، نغتنم أوقاتنا في الصلاة والدعاء متضرعين لله معترفين بذنوبنا وتائبين عن خطايانا. فالصلاة تريح النفس وتطهر الروح وتحرر القلب من حب الدنيا والتعلق باللذات. نصلي ملتمسين غفران الله ليحرق ذنوبنا ويخلصنا من نوازع الشر التي تعتمر في قلوبنا، ورحمته لتطهر نفوسنا من القبائح التي تلوثها والنجاسات التي تلطخها، وننتظر بركات الله لتنهمر علينا كالمطر الغزير لتغمر قلبنا صفاءً وطهراً. فنضمن الجنة ونأمن عذاب النار.

ولكن ألا يتعب الله من كثرة طلباتنا؟ وهل يلبيها مهما كانت صعبة أو مستحيلة؟ وهل كلي القدرة والقوة في كل الأزمنة والأوقات؟

شارك هذه الصفحة: