FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

الصلاة التي تصل السماء

هناك من يعتقد أن الصلاة والدعاء لهما أوقاتاً معينة وطقوساً محددة، بالإضافة إلى أماكن مخصصة يُفضَّل أن تقام الصلوات فيها.  كما أن على المصلّي أن يرتدي ملابساً معينة ويتجه إلى إحدى جهات الأرض الأربع. وهناك من يقول إن الله ينظر إلى داخل الإنسان ويهتم بحالته القلبية، أكثر ممّا يهتم بمنظره الخارجي، أو ينظر إلى ما يقوم به من طقوس أو حركات. فمن يأتي مصليأ لله بقلب منكسر وحزين وعين باكية، وقلب تائب معترف بالخطايا والذنوب يكون مقبولاً سواء كان عبداً أو حراً، غنياً أو فقيراً، ذكراً أو أنثى.

وأنت عزيزي أي فريق تؤيد؟ وهل تعتقد أن كل صلاة مقبولة؟ أو ما هي شروط الصلاة المقبولة؟

شارك هذه الصفحة: