FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

انضم الشعب الليبي الى الشعب المصري والشعب اليمني والشعب البحريني، في إشعال الثورة على الحاكم المتربع على عرش السلطة منذ اربعين سنة. 17 فبراير تاريخ لن ينساه الشعب الليبي بل سيبقى محفورا في قلوبهم وعقولهم وعلى صفحات التاريخ يدرسونه للأجيال القادمة.

يوم مجيد بالنسبة لهم أعلنوا فيه بداية ثورة لن تهدأ قبل زوال الحاكم واعوانه من السلطة ومحاكمتهم على قساوة معاملتهم الشعب عبر السنوات الاربعين.
إنها الثورة الشعبية. ثورة على الظلم... ثورة على الطغيان... ثورة للحرية... ثورة للحق الوطني... شرارة الثورة بدأت عبر موقع الفايسبوك حيث تنادى شباب ليبيا الى مظاهرات تطالب بالتغيير واحقاق الحق ورفع الغبن...في السابع عشر من فبراير 2011 انطلقت شعلة الثورة من مدينة بنغازي وتوسعت لتشمل العاصمة طرابلس وكبرى المدن الليبية كمصراتة والبيضاء واجدابيا وطبرق والزنتان ودرنة... تلك المدن وغيرها من بلدات وقرى في ليبيا نفضت عنها غبار الخوف وتمردت على الظلم لتكسر قيود الحرية...فقوبلت بالعنف من قبل الموالين للزعيم معمر القذافي فتم قصفهم بالطائرات والمدفعية واطلاق الرصاص عليهم فسقط منهم شهداء وجرح بالآلاف...
حتى لحظة اعداد هذه المقالة كانت المظاهرات مستمرة والاشتباكات العسكرية على اشدها بين كتائب الزعيم الليبي معمر القذافي المتربع على عرش الجمهورية منذ اربعين سنة حاكم بأمره ومهيمن على مقدرات الوطن وموارده كافة،  وبين افواج شباب الثورة البركان المحتقن من عشرات السنين حتى انفجر فوق ارض ليبيا مقدماً شبابه وشيوخه واطفاله قرباناً على مذبح الحرية والحق الوطنيين...وكل يوم ينضم الى الثورة دم جديد يزيدها زخما وقوة واندفاعا نحو طريق التغيير والاصلاح والانتصار...
حصيلة الثورة حتى الآن حوالي ستة آلاف قتيل وعشرات ألوف الجرحى والمشردين بالاضافة الى دمار كبير في المؤسسات والممتلكات...ايضا ظهرت ازمة العمال العرب والاجانب وخاصة الجالية المصرية الكبيرة التي عانت وما زالت تعاني المصاعب الكثيرة وخاصة أولئك الموجودين على الحدود بين تونس وليبيا...
ثورة تفجرت وتفاقمت وتفاعلت...كان للثورة بداية...ونهايتها كانت بمقتل الزعيم الليبي معمر القذافي واثنين من ابنائه ... نصلي للرب ان تهدأ الامور وتعود الحياة في ليبيا الى طبيعتها وينال الشعب حقوقه على اكمل وجه ويتمتع بالحرية الكاملة في ظل قوانين حديثة تراعي الشؤون العامة وحقوق وواجبات المواطنين والحفاظ على الدستور في آنا معاً...

تعليقات (1)


(ليبيا) - 2012-02-25 13:24

هذهي ثورة عظيمة ضد الطغيان والظلم والفساد والاضطهاد شاء من شاء وابا من ابا



بامكانك مشاركتنا تعليقك بمجرد أن تسجل نفسك عضوا في الموقع


شارك هذه الصفحة: