FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

نحن نؤمن بالله، الواحد الأزلي، الإله القدير والمُحِبّ خالق كلّ شئ بقُدرة كلمته وبقوّة روحـه.

الله من خلال روحه، أوحى إلى موسـى، داود، الأنبياء وكَتَبة الإنجيل. ومن خلال كتاباتهم، أعلن الله عن نفسـه لنا وعلَّمنا كيف نحصل على سـلام معه. هو أيضاً يرشدنا لكي نعيش حياتنا بطريقة مَرضيّة أمامه. هذه الكتابات هي الكتب والنّصوص المُقدّسـة (الكتـاب المقدّس) التي حفظها الله من كل خطأ، تغيير أو تحريف. وهي المصدر ذو السـلطان لكلّ ما نؤمن به ونعلّمه من خلال هذا الموقع.

كلمة الله نزل إلى الأرض. وتجسَّـدَ في صورة إنسـان في شخص يسـوع المسـيح. المولود إعجازاً من العذراء "مريـم" بقوّة روح الله – الرّوح القدس.

المسيـح دعا البشـر للتّوبة والرّجوع إلى الله. هو شـفى المرضى وعلّم الحقّ. دعا تلاميذه ودرَّبهم حتى يمكنهم أن يكمّلوا العمل الذي أوكلهم به.

المسيـح قدَّمَ حياته بإرادته، ومات على الصّليب من أجل أن يكفّر عن ذنوب العالم.

وقام من الموت منتصراً في اليوم الثّالث. وبعد قيامته، ظهر لتلاميذه مرّات عديدة في خلال أربعين يوماً. وأعطاهم هذه الوصيّة :

«دُفِعَ إِليَّ كُلُّ سُلْطَانٍ فِي السَّمَاءِ وَعَلَى الأَرْضِ. فَاذْهَبُوا إِذَنْ، وَتَلْمِذُوا جَمِيعَ الأُمَمِ، وَعَمِّدُوهُمْ بِاسْمِ الآبِ وَالاِبْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ؛ وَعَلِّمُوهُمْ أَنْ يَعْمَلُوا بِكُلِّ مَا أَوْصَيْتُكُمْ بِهِ. وَهَا أَنَا مَعَكُمْ كُلَّ الأَيَّامِ إِلَى انْتِهَاءِ
الزَّمَانِ! »

الإنجيل بحسب متى 28: 18-20

ثم ارتفعَ إلى الآب في السّـماء. وقد أرسـل الرّوح القدس إلى تلاميذه ليعطيهم قوّة ليكونوا شـهوده إلى العالم أجمع.

كتلاميذ للمسـيح، نحن مسـؤولون الآن عن تنفيذ هذه الوصيّة.

يسـوع المسـيح سـوف يعود في نهاية الدهر ليَدين كلّ البشـر. كلّ من آمن به سيحصل على حياة أبديّة وبركة. لكن الأشـرار سـيحصلون على عقـاب أبدي في النّار.

شارك هذه الصفحة: