FacebookTwitterMr MaaroufYouTubeInstagramPinterest

الله يتكلم لنا

الله لا يقيّد نفسه بطريقة حصرية ليكلّم بها الناس، إنما هو يستخدم طرقاً مختلفة تبعاً لقصده أو لحالة شخص ما.

قد يكلّم الله إنساناً من خلال إنسانٍ آخر أو من خلال مشهدٍ ما أو من خلال ترنيمةٍ أو من خلال قراءةِ آيةٍ في الكتاب المقدس أو من أي نصٍّ ليس بالضرورة أن يكون من كتاب ديني. أيضاً يكلم الله بعض الناس في أحلامٍ، في ظروف معينةٍ وخاصةٍ، حتى ينقل إليهم رسالةً أو ليكشف لهم عن أمرٍ أو عن جوابٍ عن سؤالٍ يفكرون به أو عن حلِّ لغزٍ يشغلهم.

متى يكلمنا الله في حلم؟

أسبابٌ كثيرةٌ في حساب الله يسمحُ من أجلها أن يرى أحدُهم المسيح في حلمٍ، منها البيئة، الدين، المجتمع، ظروف صعبة، البحث عن الله، الشّك في الدين أو بوجود الله، الاضطهاد وغير ذلك من الأسباب. نقرأ في الكتاب المقدس أنّ الله تحدث الى أشخاص في حلم ك  النبي صموئيل والنبي يوسف والنبي دانيال، وكلّ منهم في ظروف معينة وأسباب مختلفة، وذلك لخيرهم ولثباتهم في إيمانهم ويكونوا جبابرة في مسيرهم مع إلههم بالرغم مما كان يحيط بهم من تحدّيات ومصاعب.

المسيح في الحلم

من أجمل الطرق التي يكلم فيها الله إنسانا هي أن يرى المسيح يحدّثه مباشرةً أو يراه في بهاء نوره. السيد المسيح، يريد أن يمنح الناس حياةً أفضل وينقذهم من النار ويهبهم الحياة الأبدية في ملكوته(الجنة)، لذا يبحث عن الخطاة الراجين الحق والراغبين بتوبةٍ صادقةٍ عميقةٍ ولديهم مواقف جدّية في اتباع الله والخضوع لسلطانه، ومن بين هؤلاء من لم يقرأ الإنجيل المقدس إمّا لعدم إيمانه به أو لعدم قدرته على الحصول عليه أو لكونه أمّياً، أو لأشخاص قرأوا الإنجيل واكتشفوا حقيقة هويته التي غُيّبت عنهم، وتولّدت لديهم حيرةٌ  وانتابهم شكٌّ مّما جعلهم لا يدرون من يصدقون ليتبعوه. أناس خطرت في بالهم أسئلة كثيرة دون ان يتجرّأوا على طرحها على مرجعياتهم الدينية خوفاً من اتهامهم بالكفر او بالردة. أيضاً قد يُري المسيحُ نفسه لأشخاص في حلمٍ لأنهم يحتاجون إلى من يريحهم من همومٍ وأتعابٍ وأثقالٍ يرزحون تحتها دون أن يجدوا من ينقذهم منها، وأيضا لأشخاص يشعرون بأنّهم مرفوضون ويفتقدون الى المحبة الحقيقة ويبحثون عنها في المكان الخطأ. السيد المسيح يقدر أن يغير ظروفَ وحياةَ هؤلاء جميعاً، فيعرِّفهم الطريق الذي ينبغي أن يسلكوا فيه بدءً بحلمٍ مع إمكانية تحوله إلى حقيقةٍ تباعاً بحسب جدّية صاحب الحلم ومثابرته في إتباعِ خطواتٍ ضرورية لبلوغ القصد الإلهي من الحلم.  

تفسير الحلم

حين يرى الشخص المسيح في حلمه ويرغب بتفسير له، عليه أن يبادر بسرعة وبجدية الى قراءة الإنجيل المقدس، إن استطاع إليه سبيلاً، لأنه حتماً من خلاله سيميّز إن كان حلمه من الله لأن الإنجيل هو كلمة الله وفيه إعلانٌ واضحٌ عن مشيئته للإنسان. كذلك عليه أن يبحث عمّن هو محط ثقةٍ ومعرفةٍ وفهم في الإيمان المسيحي وفي الكتاب المقدس ككل. أيضاً على صاحبِ الحلمِ أن يضعَ ثقتَه في ذلك الشخص ويقبلَ منه الإرشاد والنصح حتى يضع رجله على الطريق بثبات لينطلق في رحلة جديدة مع المسيح الذي قصد من هذا الحلم أن يغيّر مسار صاحب الحلم ويمنحه فرصةَ حياةٍ جديدةٍ تبدأ هنا ولا تنتهي بالموت، بل تستمر لحياةٍ لا سلطان للموت عليها.


تعليقات (2)


حبيب يوسف (المشرف) - 2015-09-02 13:34

الرب يباركك اخت مريم...


maryam10000 () - 2015-08-26 07:44

بعد قرآئتي لهذه ألمقالة
ظلتُ أصلي أن نحلم بيسوع المسيح له كل المجد
وفي أليوم ألثاني تحققت صلاتي
وقالت لي والدتي أنني حلمت بالرب يسوع
سلام ألمسيح معكم♥ ربنا يبارك كل مشرفي هذا ألموقع ألرائع
شكراً جزيلاً



بامكانك مشاركتنا تعليقك بمجرد أن تسجل نفسك عضوا في الموقع


هل ترغب في الدخول في حوار مباشر حول هذا الموضوع؟

تحميل تطبيق "الإيمان والحياة" Android iPhone iPad

شارك هذه الصفحة: