FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

متزوِّج منذ سنة، ولديّ طفل.. في شهر العسل كانت زوجتي كلَّما رأتْ شابًّا وسيمًا تعلق نظرها فيه، وإذا التفَتُّ إليها أبعدَتْ نظرها، وتكرَّر هذا الموقف كثيرًا، وكدت أُطلِّقها أكثرَ من مرَّةٍ..

لم أعدْ أحبها، ولكنها لا تعلم، صارحتها لكنَّها حلفت أنها لا تقصد وأنَّ نظراتها عشوائيَّة، ولكنَّ نظراتها للشباب تقتلُني، وكلَّما صارحتها تقسمُ وتبكي بكاءً شديدًا جدًّا وتقول: هذا من الشيطان.. كلَّما خرجنا سويًا تتكرَّر هذه المواقف، حتى أنني أصبحت أخاف أنْ أسأَلَها فتبكي وتتأثَّر، ولكن من كثرة التكرار قرَّرت أنْ أنفصلَ عنها قريبًا لأَّني لا أستطيعُ التحمُّل.. لم أخبرْها إلى الآن بأنِّي قرَّرت الانفصالَ؛ فقد يأتي أحدٌ بحلٍّ لمشكلتي..


إليكَ أنتَ، وقبل أن تندم
هناك احتمال أن تكون نظراتها عابرة، وأنك غيور بشكل مبالغ فيه، فعليك وقتها أن تتعامل مع الأمر ببساطة، وأن تسعى لتغيير نفسك.
وهناك احتمال أن تكون نظراتها ليست عابرة ومؤلمة بالنسبة لك، مع العلم أن جزء من علاج هذه المشكلة يعتمد عليك، وجزء يعتمد عليها، فعليك باتباع التالي:


- بداية، عليك إدراك أنها بالتأكيد تحبك، وقد اختارتك شريكاً لحياتها، وأن ما يحدث شيء ليس له علاقة بأخلاقها ولكنه قد يكون مرتبط بضعف شعورها بالثقة في نفسها، واحتياجها لنظرات تقدير من الشباب، أو أنها لا تدرك وقع هذه النظرات عليك، خاصة في مجتمعاتنا التي اعتادت أن تقلل من قدر المرأة وتظلمها وتضغط عليها، كما أن هناك عائلات تقارن بين الفتيات وبعضهن البعض. كل ذلك يؤدي لأن يفقدها ثقتها بنفسها، والتي تحاول تعويضها من خلال استراق النظر للشباب.
- فحينما تساعدها على أن تكون واثقة من نفسها، لن تنظر لشخص غيرك. بالإضافة إلى أنه قد يكون احتياج زوجتك هو أن تهتم بمظهرك مثل الذين تراهم حولها.
وحينما تعتني بنفسك وبمظهرك فإن ذلك قد يكون له تأثير إيجابي في علاج هذه المشكلة.


وإليكِ أنتِ، انظري إلى قلبك
1- كوني حقيقية وصادقة مع نفسك. فمواجهة النفس وضعفاتها أفضل من الهروب منها.
2- هذه النظرات التي قد تبدو بسيطة أو قد يكون سببها هو الفضول ومشاهدة الناس، تعطي انطباعاً سيئاً وقد يكون غير حقيقي عنكِ.
3- عليك إدراك أنه من المؤلم جداً لأي رجل أن تنظر زوجته لشخص آخر، ولذلك لا تتعاملي مع هذا الأمر بسطحية أبداً.
4- أحياناً تكون هناك أسباب عميقة لتصرفات تبدو للآخرين أنها سحطية، لذلك أشجعك على أن تجتازي هذا الاختبار النفسي:
http://www.maarifa.org/index.php?option=com_content&view=article&id=3370:self-esteem-intro&catid=485&Itemid=349

5- لا تنظري لنفسك من خلال ضعفها، بل تأكدي أن الله يحبك ويقبلك ويراك إنسانة رائعة، وأنتِ بالفعل كذلك، لذا أحِبّي نفسك واقبليها.
6- يدخل الشيطان إلينا من خلال الأماكن المفتوحة في جوانب حياتنا المختلفة. لذا لا تتردي في غلق هذه الأماكن المفتوحة.


عزيزي/عزيزتي
تهب الرياح، وتأتي الأمطار على بيوتنا، بعض البيوت تصمد، وبعضها ينهار أمام مشكلاتنا وتحدياتنا.
قد تكون فقدت حبك لشريك حياتك بسبب تصرف كهذا، وقد يكون بيتك على وشك الانهيار، لذلك سأخبرك بحقيقة هي: السفينة التي يكون الله فيها "لن تغرق أبداً".
اجلس مع شريك حياتك، وادعو الله ليسكن حياتكما، أن يملأكما بالحب والغفران والسلام.


تعليقات (0)



بامكانك مشاركتنا تعليقك بمجرد أن تسجل نفسك عضوا في الموقع


تحميل تطبيق "الإيمان والحياة" Android iPhone iPad

اتّصال بنا بالهاتف الموبايل:

موبايلWhatsappViberLine

مصر: 201004768518+

مصر: 201142033424+

مصر: 201289309105+

لبنان: 96176425243+

Skype: khalil-maarifa

شارك هذه الصفحة: