FacebookTwitterMr MaaroufYouTubeInstagramPinterest

ما هو الإنجيل الذي يؤمن به المسيحيون؟ هل كتبه البشر أم هو وحي من الله؟ هل تؤمن الطوائف المسيحية المتعددة بإنجيل واحد أم لكلٍّ منها كتاب؟ إن كانت هذه الأسئلة أو غيرها تدور في ذهنك فأدعوك لقراءة السطور التالية:

"الإنجيل" كلمة يونانية وتعني "الخبر السّارّ أو المفرح". ويدعى الكتاب - الذي يروي قصة حياة السيد المسيح على الأرض بالإضافة إلى أعمال ورسائل تلاميذه الأوئل -  بـ "الإنجيل"، لأن هذا الكتاب هو خبرٌ سارٌ لكل إنسان أينما كان وفي كل زمان. وربّما توحي لك كلمة "الإنجيل = الخبر السار" بأن هناك خبراً سيِّئاً قد سبقه، ممّا استدعى أن يليه خبراً سارّاً ومفرحاً! وهذا صحيح، فالخبر السيّء هو أن الخطية التي ارتكبها الإنسان الأول (آدم) في جنّة عدن كلفته كثيراً، فقد طرده الله القدوس العادل من الجنة، وانفصل عنه. وبما أن الجنس البشري هو من نسل آدم، فجميعنا ورثنا الطبيعة الخاطئة من آدم وحواء، وبالتالي نحن أيضاً منفصلين عن الله. لذلك كل نفس بشرية تميل نحو الخطية وأمارة بالسوء، ومهما فعل الإنسان لن يستطيع أن يعود إلى العلاقة والشركة مع الله، لأن قانون الله يقول: "أجرة الخطية هي موت" (رومية 6: 23) ولأن الله محب ورحيم بادر نحو الإنسان بخطة رائعة، ليخلصه من الموت وليمنحه حياة أبدية أي استعادة للعلاقة والشركة معه. هذا هو الإنجيل / الخبر السار الذي يقدمه لنا الله، أنه أرسل يسوع المسيح ليقدِّم نفسه ذبيحة على الصليب ويفدي الإنسان - أي المسيح بتضحيته على الصليب يدفع ثمن خطايانا بدمه – وكل شخص يؤمن بعمل المسيح من أجله شخصياً ينال الحياة الأبدية ويستعيد الشركة والعلاقة مع الله ويصبح مقبولاً عنده. فـ "الإنجيل" دوّنه من عاصروا يسوع المسيح طبعاً بوحي من روح الله القدوس، وهو كلمة الله التي صاغها تلاميذ المسيح بإلهام الروح القدس.

كتب الإنجيل بنسخته الأصلية باللغة اليونانية، لذلك كل النسخ الموجودة الآن باللغة العربية هي ترجمة عن النص الأصلي. لذلك قد يبدو للوهلة الأولى أن هناك عدة أناجيل لتعدد النسخ، لكن هذا غير صحيح، فالإنجيل واحد في مضمونه وفي سرده وتتابع أحداثه، لكن هناك فروقات بسيطة في بعض التعابير أو طريقة صياغة الجمل، وهذا يعود لأنها ترجمة عن اللغة الأصلية. والإنجيل واحدٌ عند كل الطوائف المسيحية بتنوعها وانتشارها في العالم، لأن الإنجيل هو واحد ولكنه مترجم إلى أغلب لغات ولهجات العالم.  

كتاب الإنجيل يستحق القراءة والتأمل والدراسة والحفظ، لأنه يعرفنا على الله (طبيعته وصفاته) وعلى ما فعله من أجل الإنسان. ومن دون الإنجيل لا نجاة ولا خلاص ولا حياة أبدية.

حمل الإنجيل مجاناً من هنا: إقرأه واسمعه مباشرةً:

الكتاب المقدس هل يمكن الاعتماد عليه في معرفة الله؟

هل يوجد إنجيل واحد أم عدة أناجيل؟

الكتاب المقدس هل أصابه التحريف؟

صحة الإنجيل - فيديو "حكايات عن يسوع"

دراسة الإنجيل: "إله واحد طريق واحد"

شاب سعودي قرأ الإنجيل المقدس فآمن بالمسيح الرب

10 فيديوهات لدراسة الكتاب المقدس: "كلمة الحق"

شارك هذه الصفحة: