FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

إنّ المسيحي في الظّاهر وكما هو معروف لدى عامّة النّاس، هو من يكون والداه مسيحيَّين حيث يسجّلانه في الدّوائر الدّينيّة والرّسميّة على أنّه مسيحي، أمّا في الواقع فإنّ المسيحي هو من يؤمن بالمسيح اختياراً وطوعاً ويقبله ربّاً ومُخلِّصاً وملكاً ومعترفاً بذنوبه تائباً عنها، وبعدها يستحقّ أن يُدعى مسيحيّاً.

من خلال هذه المقالة القصيرة، نساعدك صديقنا القارئ، على معرفة من هو المسيحي الحقيقي وكيف يصبح الإنسان مسيحيّاً.

إيمان المسيحي الحقيقي

الخطوة  الأولى في صيرورة الإنسان مسيحيّاً تبدأ بقرار جدّي وموقف جريء بالتّوبة والإيمان بالمسيح، إيماناً صحيحاً مؤسَّساً على رسالة الإنجيل المقدّس الذي يعلن لنا الهويّة الحقيقيّة للسّيّد المسيح، وهذا يعني أن يؤمن الإنسان بالمسيح ربّاً وفادياً ومخلِّصاً ويؤمن  أنّه الطّريق والحقّ والحياة وأنّه القيامة والحياة وأنّه نور العالم، وأن يؤمن بأنّ السّيّد المسيح القدّوس قد تجسّد بشراً من العذراء مريم فجاء من السّماء إلى أرضنا لكي يفدينا من عقاب الخطيّة التي فصلتنا عن العلاقة مع الله، وهذا يرتّب على المسيحي الجديد في حياته الجديدة مع المسيح نتائجاً مختلفة نذكر  منها: 

*التغيير: هذا التغيير يظهر في سعي المؤمن بجديّة لطاعة الإنجيل قولاً وفكراً وعملاً، ويتجلّى فعليّاً في سلوكه وتصرّفاته وأعماله. مكتوب في الكتاب المقدس في رسالة كورنثوس الثّانية 5: 17، أيضاً مكتوب في رسالة بطرس الأولى 1: 15 و16. ومكتوب أيضاً في رسالة فيلبّي 1: 27. هذا الكلام يعلّمنا أنّ حياة المؤمن بالمسيح يجب أن تكون حياة جديدة مختلفة عن حياته السابقة قبل إيمانه بالمسيح، فيطرح عنه كل ما يمكن أن يشوّه إيمانه.

*الشهادة للمسيح: على المؤمن بالمسيح أن يشهد عن إيمانه بالمسيح دون خجل أو وجل، بل بكل فرح وكرامة مُقدِّماً المجد لله. يخبرنا الإنجيل المقدس بأن الناس الذين آمنوا بالمسيح كانوا يشهدون عنه ويبشّرون باسمه في كل مكان يحلّون فيه، حتى في ظلّ المصاعب والأهوال، نقرأ في أعمال الرّسل 8: 4 و5. أيضاً قال الرب يسوع في إنجيل متّى 10: 32 و33.

امتيازات المسيحي الحقيقي

الإيمان الصحيح بالمسيح يمنح المؤمن المسيحي الحقيقي امتيازات مباركة لا تُقدّر بثمن، نذكر منها:
*غفران الذّنوب: مكتوب في الكتاب المقدس عن السيد المسيح في سِفر أعمال الرّسل 10: 43.

*نعمة البنوة: يصبح المؤمن الحقيقي بالمسيح من أبناء الله بالتبني في المسيح، كما هو مكتوب في إنجيل يوحنّا 1: 12، وفي رسالة غلاطية 4: 4 و5.

*نعمة الحياة الأبدية: قال الرب يسوع في إنجيل يوحنّا 3: 16.
 
نداء المسيحي

صديقي، صديقتي، إن كنت تؤمن بما ذكرته لك وتثق في محبة السيد المسيح لك، فارفع قلبك بالصلاة والدعاء وصلّي هذه الصلاة: أيها الرب الإله، أعترف بأني أخطأت إليك في كلامي وأفعالي وأفكاري وتعدّيت على وصاياك، أنا أؤمن أن الرب يسوع المسيح مات من أجلي على الصليب ليدفع عقاب ذنوبي، وأنا أضع ثقتي في تضحيته لخلاصي. من فضلك، تعال وغيّر حياتي بقوة روحك القدوس واقبلني كابن لك من الآن وإلى الأبد، أمين.


المسيحي الحقيقي، من هو وكيف يصبح الانسان مسيحياً؟

كيف أَثبُت في إيماني بالمسيح؟

كيف أُصبح ابنا لله؟

هل أخذت قرارك بأن تصير مسيحياً، وتريد دراسة الكتاب المقدس؟ أدخل هنا


 في حال كنت تريد أن يصلي معك أحد

أو أن تحصل على معلومات أكثر

اتصل بنا على أحد هذا الأرقام 


تعليقات (249)


حبيب يوسف (المشرف) - 2018-11-29 13:03

امين


حبيب يوسف (المشرف) - 2018-11-29 13:02

ربنا يباركك ويحميك مع اولادك اخي احمد...حقا انها صلاة من قلب المؤمن


ahmed11 () - 2018-11-23 14:36

صلاتي إليك اليوم ياحبيبي وألهي وكل مالي أريد أن أهمس أليك بصوت منخفض أو بصوت يكاد يختتق لقد تركت من أجلك كل شئ مهم وأتيت أليك أنت الأهم أتيت كعاشقة تبحث عن سعادة في كنف حبيبها يضئ لها ذلك الظلام الملئ ثنايا ضلوعها تلملم ذلك الشتات المختزل في حنايا أفكارها أتيت لتلمس يداك قلبي المتعب المنهك من تحمل مالاطاقة به ولم أتي أليك وحدي بل جلبت معي هديتان أطفالي أردت منك أن تقبل بهما كما قبلتني وأن تختارهما كما أخترتني أن تزهر ربيع حياتهما بحبك وخلاصك الابدي لهما هما جميلان كجمال حبك لنا أصلي من أجل أن تكون معنا فقسوة هذه الدنيا موجعة حقا موجعة ومؤلة وتعتصر شغاف قلبي وترهقه من كثر الخوف والألم حين أنظر ألى السماء وهي تمطر أشعر أنها تبكي من أجلي وترعد السماء صارخة عوضا عن صوتي المكتوم داخلي حبيبي أنت حقا حبيبي وحدك دون سواك لايستحق ذلك الحب المجلجل داخلي غيرك أنت أنت األهي وصديقي وحبيبي تظل عيناني معلقتان في السماء دائما حيث أنت كطفلة تنتظر قدوم أباها ليأخذها في نزهة أسالك أما أن الاوان لتأتي وتأخذني عندك لملكوتك لمجدك ألى حيث أنت هناك لا ظلم أو قهر أو وجع وألم أنا هنا أنت تراني أنتظرك أن تحقق لطفلتك أمنيتها هم لايريدون أن أكون معهم على الارض قواتينهم لا تسمح لهم بقبولي أما قانونك أنت فهو قانون المحبة وأنا أقبل به وأعدك حين تختارني لذهاب أليك أنا وأطفالي سنلتزم بقانونك ياأله المحبة هذه صلاتي اليوم فهل تحقق مشيئتك وتختارني أريد أن اغفو اليوم على الارض وأصحو غدا وأنا بقربك أنهل من نعيم مجدك لك المجد ألى أبد الابدين


ahmed11 () - 2018-11-23 14:35

هده احد الخوات المجتهضه طلبت مني ان انشر هده الصلاة اتمني صلاتي إليك اليوم ياحبيبي وألهي وكل مالي أريد أن أهمس أليك بصوت منخفض أو بصوت يكاد يختتق لقد تركت من أجلك كل شئ مهم وأتيت أليك أنت الأهم أتيت كعاشقة تبحث عن سعادة في كنف حبيبها يضئ لها ذلك الظلام الملئ ثنايا ضلوعها تلملم ذلك الشتات المختزل في حنايا أفكارها أتيت لتلمس يداك قلبي المتعب المنهك من تحمل مالاطاقة به ولم أتي أليك وحدي بل جلبت معي هديتان أطفالي أردت منك أن تقبل بهما كما قبلتني وأن تختارهما كما أخترتني أن تزهر ربيع حياتهما بحبك وخلاصك الابدي لهما هما جميلان كجمال حبك لنا أصلي من أجل أن تكون معنا فقسوة هذه الدنيا موجعة حقا موجعة ومؤلة وتعتصر شغاف قلبي وترهقه من كثر الخوف والألم حين أنظر ألى السماء وهي تمطر أشعر أنها تبكي من أجلي وترعد السماء صارخة عوضا عن صوتي المكتوم داخلي حبيبي أنت حقا حبيبي وحدك دون سواك لايستحق ذلك الحب المجلجل داخلي غيرك أنت أنت األهي وصديقي وحبيبي تظل عيناني معلقتان في السماء دائما حيث أنت كطفلة تنتظر قدوم أباها ليأخذها في نزهة أسالك أما أن الاوان لتأتي وتأخذني عندك لملكوتك لمجدك ألى حيث أنت هناك لا ظلم أو قهر أو وجع وألم أنا هنا أنت تراني أنتظرك أن تحقق لطفلتك أمنيتها هم لايريدون أن أكون معهم على الارض قواتينهم لا تسمح لهم بقبولي أما قانونك أنت فهو قانون المحبة وأنا أقبل به وأعدك حين تختارني لذهاب أليك أنا وأطفالي سنلتزم بقانونك ياأله المحبة هذه صلاتي اليوم فهل تحقق مشيئتك وتختارني أريد أن اغفو اليوم على الارض وأصحو غدا وأنا بقربك أنهل من نعيم مجدك لك المجد ألى أبد الابدين ان تصلو من اجلها


حبيب يوسف (المشرف) - 2018-10-19 06:25

نسأل الرب يسوع ان يباركك اخي الحبيب، ويثبتك في ايمانك به وتنمو في معرفة كلمته وطاعة انجيله.

تفضل بزيارة صفحة اتصل بنا في الموقع ويمكنك التواصل معنا عبر الواتساب او الفايبر


عرض كل التعليقات


بامكانك مشاركتنا تعليقك بمجرد أن تسجل نفسك عضوا في الموقع


هل ترغب في الدخول في حوار مباشر حول هذا الموضوع؟

تحميل تطبيق "الإيمان والحياة" Android iPhone iPad

اتّصال بنا بالهاتف الموبايل:

موبايلWhatsappViberLine

أوروبا: 37253266503+Whatsapp

أوروبا: 37253266498+Whatsapp

أوروبا: 37281957350+Whatsapp

لبنان: 96176425243+Whatsapp

Skype: khalil-maarifa

شارك هذه الصفحة:

ترك ملفات إرتباط موقعنا على جهازك يسهل علينا إعلامك بخدماتنا. فهل تسمح لنا باستخدام ملفات الإرتباط؟
موافق أرفض