FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

نظراً لموقع تونس الجغرافي على حوض البحر الابيض المتوسط، وتبعا لحكمة واهتمام المسؤولين التونسيين بتنظيم وإعداد البلاد سياحياً، اعتبرت تونس من اجمل البلاد العربية واكثرها جذباً للسياح حيث يبلغ معدل القادمين للسياحة في تونس من دول العالم، 5 ملايين سائح سنوياً...وتصنّف تونس من الدول الراقية سياحياً تبعا للنجاحات العديدة التي حققتها البلاد، من حيث تأمينها مختلف وسائل الرفاهية لقاصديها من منتجعات وفنادق ومراكز سياحية أخرى وخاصة على شاطئها الممتد على مسافة 1300 كلم...

إن تونس العاصمة رغم كونها المركز السياسي والاقتصادي الأول لتونس فإنها أيضاً المدينة السياحية الأولى، إذ تجمع بين الأصالة والتطور كغيرها من المدن التونسية الرئيسية.
أما أصالتها فتتمثل في مظاهر عدة من أهمها احتفاظها في وسطها بالمدينة القديمة المدرجة ضمن التراث العالمي و تتميز بأزقتها المتعرجة وبأسواقها التقليدية التي تضم أصنافاً لا حصر لها من المصنوعات التقليدية. ومن معالم التطور التي تستحق المشاهدة في العاصمة التونسية حديقة البلفدير الخضراء التي تحتوي على حديقة كبيرة للحيوان تضم تشكيلة واسعة من حيوانات وطيور وزواحف العالم، ويمكن للسائح أن يمضي فيها نهاراً ممتعاً.

-أما  على شواطيء قرطاج الساحرة التي تمتد حوالي 25 كيلو متراً على خليج تونس يستمتع السائح بأماكن عديدة ذات طبيعة ساحرة تنتشر فيها المرافق الفندقية الحديثة من الطراز الأول والتي تشمل المطاعم والمقاهي والمرافق الرياضية الصحية والبدنية مما لا يوجد إلا في أرقى الدول السياحية في العالم. وتتيح هذا الأماكن والمرافق للسائح قضاء أمتع الأوقات إما سيراً على الشواطيء لممارسة رياضة المشي، كما في منطقة المرسى، وإما جلوساً لقضاء أوقات ممتعة في أحد المقاهي أو المطاعم المنتشرة في مختلف أجزاء هذه الشواطيء.
ومن أهم ما ينبغي للسائح مشاهدته في تلك المنطقة، قرية سيدي بوسعيد التي تعتبر أول موقع محمي في العالم. وهي تقع في قمة منحدر صخري يطل على قرطاج وخليج تونس. وتعد هذه القرية من أهم مناطق جذب السياح إلى تونس. ويعود تأسيس هذه القرية إلى القرون الوسطى، وتتميز بمنازلها المكسوة بالجير الأبيض والمشربيات والشبابيك و الأبواب الخشبية المشغولة ذات اللون الأزرق والطرقات والأزقة المبلطة بالحجارة. ومن المناطق التي تجذب السياح في شواطيء قرطاج، منطقة قَمَرْتْ المعروفة بهضبتها المطلة على شاطئها ذو الجمال الأخاذ. وتضم المنطقة العديد من اشهر فنادق الخمس نجوم مثل فندق جولدن تيوليب وفندق لو بالاس وفندق رنيسانس وفندق أبو نواس قَمَرْتْ .

-أما بنزرت فيطلق عليها اسم "بندقية أفريقيا" تشبيهاً لها بمدينة البندقية الإيطالية، ويمكن الوصول إليها في أقل من ساعة باتجاه الشمال الغربي لتونس العاصمة. تتمتع بنزرت بجانب جمالها البحري بجمالها البري الأخاذ المتمثل في غابة الصنوبر في بلدة الرمال الممتدة حتى كثبان الرمل على حافة البحر، وفي محمية حديقة "إشكل" الوطنية التي تعد الموقع الطبيعي الوحيد في العالم المحمي بثلاث اتفاقيات دولية لحماية الطبيعة. وتتكون المحمية من مجموعة سبخات وبحيرة بمساحة 12600 هكتاراً، وتتمتع بجمال طبيعي أخَّاذ. وتوفر بنزرت بنية تحتية سياحية تبلغ حوالي 3 آلاف سرير. ويوجد في المدينة ميناء ترفيهي يستوعب 120 زورقاً، وهو مكان محبذ لأصحاب زوارق الترفيه.

*الى هذه المراكز والمدن السياحية نذكر ايضاً مدينة الحمامات المتميزة بشواطئها الرميلة  وبأسواقها القديمة وببساتين البرتقال التي تشتهر بها...الى فنادقها الجميلة الفخمة التي ترحب بضيفها تكريماً وراحةً...وطبعا لا يمكن للسائح الى تونس ان ينسى زيارة متحاحفها وآثارها التاريخية...ومن المتاحف الموزعة على مختلف مناطق تونس، نذكر:
• المتحف الأثري بشمتو
• المتحف المسيحي المبكر بقرطاج
• المتحف الوطني بباردو
• المتحف الوطني بقرطاج...


تعليقات (0)



بامكانك مشاركتنا تعليقك بمجرد أن تسجل نفسك عضوا في الموقع


شارك هذه الصفحة: