FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

بعيداً عن الحالة الأمنية المضطربة في العراق منذ  سقوط نظام صدام حسين، فإن للسياحة في العراق كنهة خاصة لما يتمتع به هذا البلد التاريخي من موقع جغرافي يجمع بين الطبيعة الخضراء  والأرض السمراء (الصحراء) إضافة الى كون معظم مدنه هي مدن تاريخية حافلة بالمراكز السياحية من آثارات وقلاع ومقامات دينية ...وإلى جانب ذلك يمتكل العراق شبكة فنادق رائعة تؤمن للسائح مختلف وسائل الراحة والاستجمام وكذلك في العراق  سلسلة من المطاعم وخاصة على ضفاف نهري دجلة والفرت، التي تقدم أشهى المأكولات المحلية والعالمية...ولكن مما لا شك فيه أن افتقار العراق للأمن والسلام قد أثر على قطاع السياحة مما أفقده الى حدٍ كبيرٍ أهميته على الصعيدين المحلي والعالمي...

وفي جولة  سياحية على المحافظات العراقية  نقوم بزيارة:
*آشور هي المدينة-الدولة التي أصبحت عاصمة المملكة الآشورية القديمة، اسمها القديم (بال تـِل) وشكلت مع نينوى وأربيل المنطقة النواة للمماك الآشورية المتعاقبة. كانت تقع علي بعد 60 ميل جنوب مدينة الموصل حاليا بشمال العراق على ضفاف نهر الدجلة وسـقطت المدينة عام 612ق.م تحت ضربات البابليين والميديين. وكانت العاصمة للمملكة الآشورية في شمال وادي الرافدين سنة 2500 ق.م. إلا أن الملك آشور ناصربال الثاني (883-859 ق.م.) قام بنقل العاصمة شمالا إلى مدينة كالح (نمرود حاليا). بعدما سقطت الإمبراطورية الآشورية عام 612ق.م. ودمرت مدنها الكبيرة.
*الحضر هي مدينة عربية تاريخية تقع على بعد 80 كم جنوب الموصل. يعتقد أن المدينة أسست في بداية القرن الثاني قبل الميلاد... شعار المدينة هو الصقر، وهو يمثل قوة وهيبة المدينة التي يحكمها آل نصر الأقوياء. اشتهرت الحضر في زمن جذيمة الوضّاح الأبرش والذي اغتالته الزباء ملكة تدمر. وكان سكان الحضر وثنيون يعبدون آلهه منها اللات وشمش "الشمس" ثم تحولوا إلى الديانة المسيحية وغدت دولتهم دولة دينية تحكم بحكم ديمقراطي حيث يحق للكل إبداء رأيه.
*بغداد: وفي بغداد الكثير من المرافق الحياتية والمعالم التاريخية والحضارية، وأهمها المدرسة المستنصرية والقصور الأثرية والمتحف الوطني الذي يضم أهم الآثار العربية والبابلية والفارسية...(خلال بعد سقوط نظام الرئيس صدام حسين...قامت مجمعات بنهب مجموعات كبيرة من الآثار في المتحف الوطني في بغداد وبيعها للخارج...ولكن مؤخرا تم استعادة بعض هذه الآثار...)، وفي العراق أيضاً مقامات دينية كثيرة يؤمها الزوار من داخل ومن خارج العراق وخاصة من ايران...
*الموصل: ومن أبرز معالم الموصل سور نينوى القديم وقد أعيد بناؤه من جديد وهو من بقايا مدينة نينوى الآشورية، وباب السراي والسرج خانه وسوق الصغير ودار التوتنجي التي أعيد ترميمها من جديد وهي من أقدم الدور الموصلية، ومعبد آلهة الشمس حيث الأعمدة والتماثيل الآشورية، وآثار النمرود جنوب غرب الموصل، وكانت عاصمة الإمبراطورية الآشورية الثانية...
أما من اهم الآثارات العراقية نذكر:
*قلعة كركوك تقع في مركز مدينة كركوك في العراق وتعتبر من اقدم اجزاء المدينة... هذه القلعة كانت مسورة في العصور القديمة و كان لها اربعة ابواب سماها العثمانيون بالباب الرئيسي ذي المدرجات و باب الطوب و باب البنات السبع و باب الحلوجية.
*قلعة جرمو هي منطقة اثرية واقعة في شمال العراق في اسفل جبال زاكروس شرقي مدينة كركوك... اكتشف موقع جرمو لاول مرة في اربعينيات القرن المنصرم من قبل دائرة الاثار العراقية التي اوكلت عملية التنقبب إلى مؤسسة الدراسات الشرقية في جامعة شيكاغو التي ارسلت طاقما من خبراءها و على راسهم روبرت برايدوود Robert Braidwood


تعليقات (0)



بامكانك مشاركتنا تعليقك بمجرد أن تسجل نفسك عضوا في الموقع


شارك هذه الصفحة: