FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

أهمية السياحة في قطر

حتى يكون البلد سياحياً  من البديهي ان يتمتع  بمقومات وحاجات السياحة، والحق يقال أن دولة قطر قد سعت لجعل هذا البلد بلداً سياحياً  يجذب الناس إليه من اقطار العالم العربي والغربي ومن كل القارات كلها...لذلك جهدت وما تزال دولة قطر في تطوير هذا القطاع من خلال تأمين مستلزمات نجاحه وزيادة فعاليته وخاصة على الصعيد الاقتصادي ليشكل مصدر دخل عال لخزينة الدول...فإن فعالية هذا القطاع لا تكمن في استقلاليته عن سائر قطاعات الدولة الانتاجية بل هو يشكل حلقة من حلقاتها ، فهذا القطاع ومن خلال سياحة ملايين الناس من اقطار العالم يساعد في تحريك عجلة الاقتصاد ونموها وزيادة انتاجها...

لذا تقوم الهيئات الخاصة بالتكافل مع وزارة السياحة برسم  السياسة العامة للسياحة في البلاد والإشراف على الرقابة عليها والعمل على الإعلان عنها عن طريق الترويج الدعائي في داخل وخارج البلاد على أسس حديثة مستخدمة كافة وسائل الترويح والدعاية والإعلان.

الأماكن السياحية

-مراكز استراحة واستجمام:
جميلة هي السياحة في دولة قطر نظراً لتوفر وسائل الراحة للسائح بامتلاكه سلسلة فنادق فخمة مبنية على الطراز الحديث لتكون مكان إقامة ممتع ومريح لروادها...وأيضاً لروعة وغنى الأماكن السياحية التي يمكن ان يزورها السائح الى هذه المنطقة من شبه الجزيرة العربية...وجولة مختصرة الى تلك الأماكن لا بد من ان تحرك في القارئ الرغبة بزيارة دولة قطر...نبدأ الجولة من:
*مركز قطر الدولي للمعارض : يقع في مدينة الدوحة وهو مركز يستقبل المهرجانات الثقافية والمعارض الدولية على مساحة 82 الف متر مربع...
*منتجع سي لاين: بقعة خضراء غنّاء في وسط صحراء مجاورة للبحر، حيث يسهل للسائح ان يتمتع بمياه دافئة وبجولة على الجمال عبر الصحراء...
*جزيرة النخيل: غنية بأشجار النخيل وتتمع بطبيعة خضراء وبشواطئ ذهبية تمنح السائح راحة واستجماما بعيداً عن ضجة المدينة...وتصل إلى الجزيرة عبر مراكب أعدّت خصيصاً لنقل السياح...
متاحف قطر
تمتكل دولة قطر سلسلة متاحف تعرض فيها آثارات تاريخية تحكي تراث البلد عبر العصور...أهم هذه المتاحف:

*المتحف الوطني:
قبل ان يتم تحويله الى  متحف وطني كان قصرا لعائلة آل ثاني الحاكمة، وهو يمثل بحد ذاته تحفة في فن العمارة رائعة  التصميم والبناء...وهو يضم مجموعة كبيرة من الآثارات القديمة إضافة الى قسم المتحف البحري الذي يعرض القوراب البحرية التراثية القديمة...وأيضاً يوجد قسم في المتحف مخصص لعرض الأسلحة القديمة...


*المتحف الإثنوغرافي: وهو عبارة عن بيت قديم تقليدي جرى ترميمه ويقع في وسط منطقة الأسواق في الدوحة وفيه مجموعة من الأواني القديمة وخاصة طاحونة هوائية تعتبر من الطواحين التاريخية  النادرة الباقية 

*القرية التراثية:
وتتضمن العديد من المقاهي والمطاعم ومراكز المؤتمرات ومسرح ومتحف خاص.

أبراج وقلاع
 ايضا في قطر مجموعة أبراج وقلاع تاريخية جرى الحفاظ عليها والاعتناء بها لتكون رمزاً سيايحياً هاماً...أهمها:

*برج برزان: وهو كان معداً للمراقبة على سور كان يحيط بقرية تدعى قرية أم صلال...ويعود تاريخ بناء هذا البرج الى اواخر القرن التاسع عشر، وهو يعتبر تحفة في الفن المعماري...

*أبراج الخور: يعود بناؤها الى بداية القرن العشرين، بنيت على روابي لأنها كانت مركزاً هاماً للمراقبة البحرية ...رممت هذه الأبراج  عام 1980م.


*قلعة أم صلال محمد:
تقع القلعة في بلدة أم صلال محمد التي تبعد حوالي 20 كم شمال الدوحة وقد سميت نسبة إلى مؤسسها الشيخ محمد بن جاسم بن ثاني، وهي من قرى قطر الجميلة، فماؤها عذب وتكثر فيها المزارع وأشجار النخيل. وقد بنى الشيخ محمد القلعة وسكنها في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين ميلادي وتمتاز بتصميمها الضخم والغريب من نوعه في منطقة الخليج وبأبراجها العالية المزينة بالشرفات المسننة وبتعدد فتحات الرماية.


*قلعة الثغب: تقع في في شما غرب قطر وتبعد عن مدينة الدوجة نحو 100 كلم تقريباً، أما تاريخ بنائها فيعود الى القرن السابع عشر للميلاد..

*حصن الغوير: كان مركزا حربيا بامتياز نظراً لتصميمه حيث تكثر فيه فتحات الرماية ويتمتع بجدران سميكة ومساحته الواسعة...

*قلعة أركيات: تقع قلعة أركيات في الشمال الشرقي على بعد 110 كم من الدوحة وهي من القلاع الصحراوية المستطيلة الشكل التي لها أربعة أبراج ويعود تاريخها إلى ما بين القرنين السابع عشر والتاسع عشر الميلادي وقد تم ترميمها عام 1988.

 

 

 


تعليقات (0)



بامكانك مشاركتنا تعليقك بمجرد أن تسجل نفسك عضوا في الموقع


شارك هذه الصفحة: