FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

أستطيع المحافظة على شَعري تقضي المرأة فترات طويلة تهتم وتعتني بشعرها وتقلق عندما تلاحظ زيادة في تساقطه

، وفي أكثر الأحيان تكون هي أحد الأسباب في التّساقط المتزايد لشعرها، بسبب أخطاء ترتكبها أثناء اعتنائها به. وصحّة الشَّعر تدلّ على صحّة الجسم، فهي بمثابة علامة إنذار على وجود خَلَل أو نقص في أحد الفيتامينات أوالمعادن.

 بعض علامات الإنذار التي تدلّ على وجود مشكلة:
- كثرة الإفرازات الدّهنيّة في الشَّعر دلالة على نقص فيتامين  .B

- الشَّعر الضّعيف النّموّ ذو اللون الكامد دلالة على نقص الزّنك.

- الشَّعر الجاف أو المقصَّف يشير إلى نقص في المواد الدّسمة الأساسيّة.

 - تساقط الشَّعر يشير إلى نقص الفيتامينات والحديد.

 المعالجة الطّبيعيّة:

معظم النّاس الذين يعانون من مشكلة في الشَّعر يلجأون إلى الأدوية التي لا تخلو من المخاطر، وباعتقادي الطّريقة الأكثر أماناً تكون باستخدام المعالجَة الطّبيعيّة عن طريق: 

 1- نظام غذائي متكامل ومتوازن.

  2- استخدام النّباتات كالزّنجبيل الذي أثبت فعاليّته في علاج الشَّعر، فهو ينشّط الدّورة الدّمويّة في فَروة الرّأس. حيث أثبتت الدّراسات أنّ تدليك فَروة الرّأس بشرائح الزّنجبيل الطّازج في الأماكن التي يكثر فيها تساقط الشَّعر يؤدّي إلى تحسُّن في قوّة الشَّعر. أيضاً الجرجير له نفس المفعول، حيث يقطع الجرجير بالسّكّين ثم يوضع في قطعة من  الشّاش ويعصر باليد جيّداً، ثمّ يوضع العصير على الرّأس لمدّة ساعة أو أكثر مع الفَرك بأصابع اليد ثم يغسل الشَّعربالشامبو. يوضع مرّة كلّ أسبوع.

3- ممارسة التّمارين الرّياضيّة لتنشيط الدّورة الدّمويّة.

4- استخدام التّقنيات المناسبة للعناية بالشَّعر، كاستعمال الشّامبو للحفاظ عليه من الجفاف.

 ملاحظات للحفاظ على الشَّعر:

 1- قبل الاستحمام يُمشَّط الشَّعر بمشط عريض لتخليص الشَّعر من العُقَد والأتربة العالقة به.

 2- عدم وضع الشّامبو مباشرة على الرّأس، حيث يُفضّل تخفيفه بالماء الدّافىء ثمّ يوضع على الشَّعر ويُشطَف.

3- عند تمشيط الشَّعر المعقَّد، ابدأي بأطراف الشَّعر ثم منتصفه وانتهاءً بجذوره.

4- عدم استخدام مشط بلاستيكي، ويُستَبدَل بالمشط الخشبي الواسع الأسنان، لأنّ الشَّعر المبلَّل يتقطّع بسرعة.

 5- اغسلي الشَّعر جيّداً بالماء البارد فقط عند الانتهاء، لتخليص الشَّعر من بقايا الشّامبو.

6- ضعي البلسم فقط على الأطراف وابتعدي عن الجذور. -

7- تجنّبي فرك الشَّعر المبلَّل بالمنشفة بشدّة، فذلك يؤدّي إلى تكسّره.

8- لا تستعملي مجفّف الشَّعر أومكواة الشَّعر مباشرة بعد الاستحمام، بل دَعي الشَّعر يجفّ جيّداً لوحده.

9 -يعتقد الكثير من النّاس أنّ الشَّعر يتغذّى من الخارج بالكريمات والزّيوت والشّامبو فقط، وهذا خطأ كبير. إذ أنّ غذاء الشَّعر يبدأ من الدّاخل أي يحصل عليه من الجسم بتناول الخضروات الطّازجة كالسّبانخ، والفواكه المجفَّفة كالزّبيب، وأكل البيض واللحوم والزّبادي (اللبن الرّائب) والعدس والفول واللوبيا والفجل الأحمر. بالإضافة إلى تنشيط فَروة الرّأس.

  الأسباب المؤقّتة لتساقُط الشَّعر:

 لا يغيب عن بال القارىء أنّ الإنسان عادةً يفقد من 30 إلى 70 شعرة في اليوم. 

 1- كثرة تعرُّض الشَّعر للهواء والشّمس والغُبار.
2- غسل الشَّعر بصورة متكرّرة بالماء المالح أو المضاف إليه الكلور.

3- فرد الشَّعر بالمواد الكيماويّة.

4- التّعرُّض للضّغوط النّفسيّة والصّحيّة.    

5-  استعمال بعض الأدوية.

6- فقر الدّمّ من أحد أسباب سقوط الشَّعر بشكل واضح.

7- القلق النّفسي أو الخوف أو التّوتُّر.


نصائح عامّة: 

 1- تدليك فروة الرّأس يوميّاً في الصّباح والمساء بأطراف الأصابع، يساعد على نموّ الشَّعر ويزيل التّعب والإرهاق.

2- يُنصَح باستخدام الشّامبو المناسب لنوع الشَّعر.

 3- استخدام الماء الفاتر لتخليص الشَّعر من الأتربة العالقة به في بداية الغسل، ثمّ غسله بالماء البارد عند الانتهاء. فالماء البارد سيساعد على جعل الشَّعر أكثر قوّة ويُبعِد عنه التّكسير الذي سيتعرّض له بعد الحمّام، ويُقفِل مسامات الشَّعر فلا يتعرّض للتّساقط.

 4- الصّعوبة في غسل الشَّعر دلالة على أنّه جاف وأنّ الجسم يحتاج إلى ماء.

 5- النّقص السّريع للوزن يؤدّي إلى فقدان الشَّعر، والطّريقة الصّحيحة للحِمية هي بتقليل الطّعام بدون استبعاد البروتين. 6- علاج تقصُّف الشَّعر بقَصِّه بضعة سنتيمترات، واعتماد كريم مرطِّب للشَّعر يوضع على أطراف الشَّعر.

 7- أثناء غسل الشَّعر تُدلَّك فروة الرّأس بأطراف الأصابع.

 8- في حال ذُبول الشَّعر، يُغسَل بالخلّ والليمون عند الشَّطف الأخير.

9- الشَّعر الجاف أكثر قابليّة للتّقصُّف من الشَّعر العادي، لذلك يمكن خلط قليل من زيت الزّيتون مع الشّامبو قبل وضعه على الشَّعر ويغسل جيّداً، ويجب غسله مرّة واحدة في الأسبوع.

 10- يُفضَّل غسل الشَّعر الدّهني ثلاث مرّات أسبوعيّاً بشامبو يحتوي على الليمون، أو يمكن مزج قليل من الليمون مع الشامبو.

 11- عدم ترك المنشفة على الشَّعر لفترة طويلة.                                                      

 12- الرّياضة لها تأثير إيجابي على الشَّعر حيث تزيد الأكسجين.

13- العناية بالشَّعر صيفاً بارتداء قبّعة لحمايته من الأشعّة القويّة التي تقلِّل الرّطوبة، وتسبّب الجفاف والتّقصُّف وتُضعِف بُنية الشَّعر.

14- يُستخدم صابون الغار فقط مع الشَّعر الدّهني عدّة شهور.

 نصائح قبل السّباحة:

 1- الاعتماد على ترطيب الشَّعر بالماء العذب قبل السّباحة (في بركة السّباحة)، فهذه الخطوة تمنع امتصاص الشَّعر لمختلف المواد الكيماويّة الموجودة في مياه المسبح، والتي تُفقد الشَّعر لمعانه.

 2- لحماية فَروة الرّأس من الرّمال والشّمس على شاطىء البحر، يُستحسن ربط الشَّعر بوشاح أو عمل ضَفيرة لمنع وصول الرّمال إلى فَروة الرّأس.

3- لتفادي الكلور والماء المالح مع الشّمس ممّا يُتلِف الشَّعر، يوضع زيت جوز الهند أو زيت الزّيتون.

العناية بالشَّعر قبل وضع الصّبغة:

  1- ترك الشَّعر دون غسيل لمدّة ثلاثة أيّام قبل وضع الصّبغة.

 2- يجب العناية بالشَّعر قبل عشرة أيّام من صبغ الشّعر، باستخدام البلسم بكثرة على أطرافه واستخدام الكريمات والزّيوت.

العناية بالشَّعر بعد وضع الصّبغة:

1- دَهن الجَبهة بالفازلين قبل وضع الصّبغة لتجنُّب اللُّطَخ.

 2- ارتداء القُفّازات.

 3- غسل الشَّعر بالماء الفاتر حتّى تزول الصّبغة تماماً، ثمّ وضع البلسم والانتظار خمس دقائق وبعدها الشّطف بماء بارد مع التّدليك برفق.

 4- استخدام حمّام زيت مرّة في الأسبوع بعد صبغ الشَّعر.

 5- عدم القيام بتجعيد الشَّعر وصبغه في يوم واحد.

 6- عدم تسريح الشَّعر بعنف بعد صبغه، لأنه يكون طريّاً قابلاً للانكسار.

 7- استعمال شامبو خاصّ بالشَّعر المصبوغ ممّا لا يسبِّب سحب الألوان بسرعة.

 8- عدم ترك الصّبغة على الشَّعر مدّة طويلة، لذلك يجب قراءة التّعليمات المرفقة مع الصّبغة.

 9- غسل فَروة الرّأس جيّداً بعد استخدام الصّبغة.

ملاحظات عامّة تتعلّق بكيفيّة استعمال الصّبغة:


1- عدم خلط صبغات الشَّعر المختلفة الأنواع (الماركات) مع بعضها البعض، لأنها ممكن أن تؤدّي إلى تفاعُلات ضارّة.

 2- عدم وضع الصّبغة على الحواجب أو الرّموش حتّى لا تتعرّض العَين للخطر.

 3- طريقة طبيعية لسحب الأمونيا الموجودة بالأكسجين، والتي تسبّب خشونة الشَّعر وتقصّفه بعد الصّبغة أو الهايلايت: كأس عصير برتقال - كأس عصير كيوي - كأس عصير تفّاح، تخلط مع بعضها وتوضع على الشَّعر لمدّة ساعة تم تغسل بالشّامبو. تستخدم هذه الطّريقة بعد أوّل مرّة يغسَل الشَّعر بعد وضع الصّبغة  وذلك ثلاث مرّات.   شعرُنا يستحقّ أن نعتني به بخطوات بسيطة، لينعكس علينا إطلالة جميلة وثقة بالنَّفْس. 

دردشة
تم إغلاق هذه الدردشة

تحميل تطبيق "اكتشف نفسك" Android iPhone

شارك هذه الصفحة: