FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

ما يُبنى بالخداع مصيره الضياععاد المستكشفون الأوروبيّون من أرض القارّة الأمريكيّة ومعهم كثير من خيرات الأرض البِكر التي ألهبت عزيمة المغامرين وأيقظت أطماع التّجار،

فما كادت تنتظر الرّحلات للقارة المُستَكشَفة حتّى كان لفيف من ذوي الأغراض المتباينة قد انتشروا على شواطئ الدّنيا الجديدة. وكان أكثر ما أثار سكان الأرض الأصليّين من الهنود الحمر ما حمله الأوروبيّون من الأسلحة الحديثة، واستغلّ أحد التّجار الجشعين دهشة الهنود ورغبتهم في السّلاح، فأعطاهم كيساً من البارود في مقابل كميّة كبيرة من الفِراء الثّمين، بعد أن ادّعى أنّ ذلك البارود سيعطيهم محصولاً وفيراً إذا هم زرعوه في الرّمال!. وبذر الرّجال البارود في الأرض، سهروا عليه، رووه بالماء، وضعوا عليه أفضل الأسمدة الطّبيعيّة، وظلّوا يترقّبون الثّمار - ثمار البارود - لكن شيئاً لم يظهر على وجه الأرض. وعرف الرّجال البسطاء الشّرفاء أنّ التّاجر الفرنسي قد خدعهم!.

  وبعد سنين طويلة عاد التّاجر متخفّياً ليستثمر أرباحه الطّائلة التي جناها من تجارة الفِراء. عاد هذه المرّة ومعه بضائع أوروبيّة لبَيعها للمستوطنين الجدد، ولأصحاب الأرض. وأقبل عليه الهنود الأذكياء، حملوا الصّناديق العامرة، عرضوا عليه شراء بضائعه الثّمينة. قَبِلوا أسعاره العالية، ولكنّهم استمهلوه في سَداد الثّمن.

 وطال انتظار الرَّجُل حتّى ساوَره الشّك في نواياهم، فحمل شكواه إلى زعيم القبيلة الحكيم، فطيّب الرَّجُل خاطره واسترضاه بكلمات رقيقة وقال له: "لا تخف، ستأخذ كلّ ما تريد من مال. عليك فقط أن تنتظر حتّى يجني النّاس محصول البارود الوفير، حينئذ نعطيك حقّك كاملاً!". وانصرف التّاجر خائباً. فالخداع يسير دائماً على عُكّازَين/ الفقر والعار، وقد عاد صاحبنا يحمل الفقر والعار.

  إنّ جميع الذين يسيرون في طرق الخداع والغشّ يتعرّضون دائماً لفضائح ونَكَسات تجلب عليهم العار، وتودي بما قد يحقّقونه من نجاح وقتي في غفلة من الزّمان. وينطبق هذا على كلّ المخادعين بدءاً من الطّالب الذي يغشّ في الامتحان، وحتّى كبار المُهرِّبين ومُزيِّفي العُملة وتُجّار المخدّرات.

 


تعليقات (0)



بامكانك مشاركتنا تعليقك بمجرد أن تسجل نفسك عضوا في الموقع


تحميل تطبيق "الإيمان والحياة" Android iPhone iPad

اتّصال بنا بالهاتف الموبايل:

موبايلWhatsappViberLine

أوروبا: 37253266503+Whatsapp

أوروبا: 37253266498+Whatsapp

أوروبا: 37281957350+Whatsapp

لبنان: 96176425243+Whatsapp

Skype: khalil-maarifa

شارك هذه الصفحة: