FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

التعامل مع الآخرين فن:فنٌّ يحتاج إلى تدريب، وكلّما زادت تجاربنا في الحياة زادت قدرتنا على حُسن التّعامُل مع الغير،

 فتزيد صداقاتنا عدداً وتزيد علاقاتنا الوديّة عُمقاً ومودّة.


ولإجادة هذا الفنّ، لابدّ من أن نبدأ بالتّعرُّف على أنفسنا، ونتعامل معها موضوعيّاً بصدق وصراحة ...


ولتكون معاملاتنا متميّزة لابدّ أن يكون جوهرها الحُبّ، وإطارها الأمل، وهدفها الخدمة والخير للآخرين ولأنفسنا.

الحوار معاملة رفيعة:
• إنّ حُسن إنصاتك للآخرين يُحتِّم عليك التّنازل عن الرّغبة المستمرّة في الكلام، فتتمكّن من الإمعان والتّأمُّل فيما يدور حولك وتكتسب صفة التّروّي، ويسعد الطّرف الآخر بعرض رأيه.
• أظهر مشاعر الاحترام والحُبّ، واعرض رأيك في لفظ مناسب، ليّن، وتعبير أنيق جميل.
• للسّكوت وقت وللتّكلّم وقت، مع تحديد الهدف من الحوار والتّفكير قبل التّحدُّث، كما تمضغ الطّعام جيّداً قبل إرساله للمعدة.
• احترام وقت الآخرين، ولا تَصِلْ بالسّامع إلى حدّ الملل.
• تجنّب التّحدُّث عن همومك بشكل دائم.
• تجنّب أيضاً الاستفسار عن الحياة الخاصّة للآخرين.
• اختر الموضوع المناسب لفئات الحاضرين، مع مراعاة المراكز والأعمار.

التّعامُل في مناسبات المواساة:
• لا تدخل مُوَلْوِلاً ولا صائحاً، فالاعتدال مطلوب.
• لا تمنع الحزين من البكاء، فالبكاء رحمة تخفّف عنه مشاعر الحزن.
• احمل تعزية تفيض من إيمان عميق، يتقبّل مشيئة الله.
• تجنّب السّؤال عن ملابسات الذّكرى المؤلمة.
• لا تتحدّث في أخبار النّاس، فللموقف مَهابته.

تعامُل الأزواج دون ذبح الحُبّ:
• لا تتجنّب الشِّجار كُلِّيّةً، لكن اختَر له الوقت المناسب، المهمّ لا تدع الشّمس تغرُب على غضبك.
• ابتعد عن تُبادل الاتّهامات. فهو تصرُّف هستيري يُسجِّل فيه كلّ واحد للآخر سَقَطاته وأخطاءه الماضية، لا تضرب تحت الحزام.
• لماذا تلجأ إلى لعبة الفوازير؟ قُلْ ما تعنيه بطريقة مباشرة.
• وجِّه كلامك للآخر بعد أن تناديه باسمه، ثمّ عبِّر عن رغبتك صراحةً في التّصرُّف الصّحيح.
• تقديم الاعتذار في الوقت المناسب دواءٌ يشفي جرحاً سبّبتَه بدون قصد، فتُعطي لشريكك الفرصة أن يتجاوب بالدّواء القوي، وهو الغفران.

والحقيقة أنّه في كلّ تعاملات البشر، وفي كلّ مكان وزمان، اجتهَد الجميع في البحث عن أفضل قواعد للعلاقات الإنسانيّة فلم يجدوا خيراً من: "عامِلْ الآخرين كما تُحبّ أن يعاملوك"، حتّى ولو لم تلقَ منهم المعاملة الطّيّبة في بادئ الأمر!.

 


تعليقات (0)



بامكانك مشاركتنا تعليقك بمجرد أن تسجل نفسك عضوا في الموقع


تحميل تطبيق "الإيمان والحياة" Android iPhone iPad

اتّصال بنا بالهاتف الموبايل:

موبايلWhatsappViberLine

أوروبا: 37253266503+Whatsapp

أوروبا: 37253266498+Whatsapp

أوروبا: 37281957350+Whatsapp

لبنان: 96176425243+Whatsapp

Skype: khalil-maarifa

شارك هذه الصفحة: