FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

حقب وأيام 2

اليوم الثاني: تكوين 1


٦ وَقَالَ اللهُ: «لِيَكُنْ جَلَدٌ فِي وَسَطِ الْمِيَاهِ. وَلْيَكُنْ فَاصِلاً بَيْنَ مِيَاهٍ وَمِيَاهٍ».
٧ فَعَمِلَ اللهُ الْجَلَدَ، وَفَصَلَ بَيْنَ الْمِيَاهِ الَّتِي تَحْتَ الْجَلَدِ وَالْمِيَاهِ الَّتِي فَوْقَ الْجَلَدِ. وَكَانَ كَذلِكَ.
٨ وَدَعَا اللهُ الْجَلَدَ سَمَاءً. وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْمًا ثَانِيًا.

- السؤال الأول في هذه الآيات.
• ما هو الجلد؟ وكيف تكوّن؟

الجلد هو الغلاف الجوي. ولذلك يقول "وَدَعَا اللهُ الْجَلَدَ سَمَاءً".

- السؤال الثاني:
• وما معنى أن يفصل هذا الغلاف بين مياه ومياه؟

على مر العصور، اتجهت درجة حرارة الأرض إلى الانخفاض، فتكونت على سطح الأرض، مع مرور الزمن، قشرة أرضية صلبة بفعل البرودة التدريجية، نتجت عنها ثورات بركانية عنيفة وزلازل قوية، ألقت بالصخور البركانية المنصهرة إلى السطح، وساهمت في تكوين الجبال.

هذه الثورات البركانية العنيفة قذفت في الهواء غازات كانت سجينة في أعماق الأرض، فهي تتكون، أساساً من بخار الماء وثاني أكسيد الكربون وثاني أكسيد الكبريت والأوزون والميثان وغبار الجزيئات الصلبة، فنتج عن هذا الغلاف الجوي البدائي للأرض.
في هذه الحقبة التاريخية من حياة الأرض كانت هذه الأخيرة هدفًا لوابل من النيازك والمذنبات والمجسمات الصغيرة الغنية بالماء، مما ساهم في إغناء الغلاف الجوي ببخار الماء.

ساهم هذا الغبار الناتج عن الثورات البركانية واحتراق النيازك والمذنبات المتساقطة على الأرض في حجب الشمس عن سطح الأرض، فانخفضت درجة الحرارة مما أتاح الفرصة لبخار الماء المتواجد في الغلاف الجوي أن يتحول إلى ماء سائل، ليسقط بعد ذلك على الأرض بفعل الجاذبية.

وهو ما نتج عنه أمطار طوفانية، كانت الأساس في تكوين المحيطات والبحار.

هذه الأمطار الطوفانية الناتجة عن الأعاصير مكنت من إذابة ثاني أكسيد الكربون وثاني أكسيد الكبريت، الموجودين في الغلاف الجوي، فتفاعل ثاني أكسيد الكربون، المذاب في الماء، داخل المحيطات مع الكالسيوم فأنتج الجير الذي ترسب في قاع المحيطات، وتحول ثاني أكسيد الكبريت بفعل نشاطه الكيميائي إلى مركبات الكبريت.

وسمحت الأمطار الطوفانية الناتجة عن الزوابع والأعاصير بتطهير الجو من الجزيئات الصلبة.
هذه العملية السابقة هي عملية الفصل بين المياه الموجودة في السحب والتي تنزل على هيئة أمطار والمياه الموجودة في البحار والمحيطات والأنهار.

الفاصل بينهم هو الجو المحيط بنا.

ولكن عندي سؤال هنا، هذه العملية تمت بفعل تفاعلات كيميائية وليس بفعل خالق، فكيف تحاول أن تنسبها إلى خالق؟


كما أن هذه التفاعلات لا يمكن أن تؤدي للنتائج الصالحة إلا إذا كان هناك تدخل من الخالق، فالتفاعلات لا تصنع التغيير للأفضل من تلقاء نفسها، ولكنها ناتجة عن فعل إلهي لتؤدي نتيجة محددة.


تابعنا في الحلقة الثالثة من حقب وأيام 3 


تعليقات (0)



بامكانك مشاركتنا تعليقك بمجرد أن تسجل نفسك عضوا في الموقع


تحميل تطبيق "الإيمان والحياة" Android iPhone iPad

اتّصال بنا بالهاتف الموبايل:

موبايلWhatsappViberLine

أوروبا: 37253266503+Whatsapp

أوروبا: 37253266498+Whatsapp

أوروبا: 37281957350+Whatsapp

لبنان: 96176425243+Whatsapp

Skype: khalil-maarifa

شارك هذه الصفحة: