FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

هل بالفعل يتحكّم الشيطان في حياة الناس؟

• الكوابيس تطاردني، حتى أنني وصلت لمرحلة أصبحت أكره النوم.
• تنتابني حالات اكتئاب شديدة وأشعر وكأن الدنيا سوداء قدامي.
• أنا أصبحت عانساً لأن أحدهم كتب لي سحراً (عملّي عمل).
• لا أقدر على ممارسة العلاقة الجنسية مع زوجتي لأن الشيطان مقيّدني (رابطني).
• بالرغم من أني كنت أحب زوجي، لكني حالياً غير قادرة على الاقتراب منه، أراه بصورة بشعة، ولا أستطيع أن أدعه يلمسني.
• عندي شعور رهيب بالخوف، وكأن شيئاً سيئاً سيحدث لي.
• من سنين أبحث عن عمل ولا أجد لأن الشيطان في حياتي.

وهناك حالات كثيرة عن سيدات أو رجال متزوجين من الشيطان أو كما يطلق عليه البعض (مخاوي جنّ).

كما نجد حالة من الجدل والاختلاف في آراء الناس، فهناك (وهُم الأغلبية) من يقولون إن الشيطان يستطيع أن يتحكم في حياة الإنسان من خلال أن (يلبسه – أو يمسّه – أو من خلال عمل سحري – أو من خلال تقييده - .. إلخ).

وهؤلاء يخافون من الشيطان (الجنّ) جداً، فجملة "يجعل كلامنا خفيف عليهم" شائعة وهي تعبّر عن الخوف.

أتت سيدة جارة لنا تسكن في الدور الأرضي من العمارة، قالت ابنتها البالغة من العمر عشرين عاماً، إن مفيش حاجة اسمها (جنّ)، وتسرد هذه السيدة ما حدث لهم قائلة:

"وجدنا أن باب الحجرة التي نجلس فيها قد أغلق، وحاولت أنا وابنتي فتح الباب فلم نستطع .. بالرغم من أننا لا نطفئ إذاعة القرآن نهائي، وشعرنا بخوف شديد، وقلت لابنتي تأسفي له حتى يمكن فتح الباب، وعندما تأسفت استطعنا فتح الباب".
وحتى على اليوتيوب تجد الكثير من كاميرات التصوير وهي ترصد ما يطلق عليه (أشباح).

وهناك أيضاً - وهم عادة المثقفين والمتعلمين - من يردّون كل ذلك إلى مشاكل نفسية وعصبية وأوهام وخرافات .. إلخ.

ولكن الحقيقية الأولى هي أن: الشيطان موجود بالفعل

يخبرنا السيد المسيح أن الشيطان موجود بالفعل، وليس موجود فقط، ولكنه يتحكم في حياة الكثيرين، بل يقول عنه: ".. ذاك (الشيطان) قَتَّالاً لِلنَّاسِ مِنَ الْبَدْءِ .." إنجيل يوحنا 8: 44.
فهو يخدع ويُضِلّ ويُذِلّ ويقتل .. يأخذ الناس بعيداً عن الإله الحقيقي، هو قاسي وليس لديه رحمة، بل ويريد أن يفتك بك ..

الحقيقة الثانية: هناك طريق واحد للانتصار عليه
"لأَجْلِ هذَا أُظْهِرَ ابْنُ اللهِ لِكَيْ يَنْقُضَ أَعْمَالَ إِبْلِيسَ (الشيطان)" رسالة يوحنا الأولى 3: 8
تستطيع الانتصار على الشيطان من خلال الالتجاء إلى السيد المسيح، هو أتى ليخلصك ويحررك من أي سلطان ووجود للشيطان في حياتك، هل تعلم ماذا صنع السيد المسيح؟ لقد "جَرَّدَ الرِّيَاسَاتِ وَالسَّلاَطِينَ (قوى الشيطان) أَشْهَرَهُمْ جِهَارًا، ظَافِرًا بِهِمْ فِيهِ (الصليَب)" رسالة كولوسي 2: 15
انتصر على الشيطان انتصاراً كاملاً ونهائياً.

الحقيقة الثالثة: سيسرع لينقذك
المسألة ليست معقدة، هي ببساطة أن تطلب السيد المسيح ليخلصك من سلطان الشيطان، ومهما كان هذا السلطان قوياً، ومهما كانت معاناتك بسبب هذه القيود، ومهما كنت ضعيفاً، فبمجرد أن تطلبه بكل قلبك ستجد أنه سيسرع ليخلصك.
"وَتَطْلُبُونَنِي فَتَجِدُونَنِي إِذْ تَطْلُبُونَنِي بِكُلِّ قَلْبِكُمْ." إرميا ١٣:٢٩

إذا كنت تشعر أن الشيطان موجود في حياتك، وأن وجوده يزعجك من خلال الكوابيس، أو الخنقة، أو الربط، أو حالات الفزع والخوف .. إلخ 
أشجعك أن تتواصل معنا لنساعدك بدون أي مقابل. فالحرية من كل قيود الشيطان حقيقة اختبرها قبلك الكثيرين.
وعليك أنت أيضاً أن تتمتع بهذه الحرية.

املأ الاستمارة التالية 

 

 

 

 


تعليقات (0)



بامكانك مشاركتنا تعليقك بمجرد أن تسجل نفسك عضوا في الموقع


تحميل تطبيق "الإيمان والحياة" Android iPhone iPad

اتّصال بنا بالهاتف الموبايل:

موبايلWhatsappViberLine

أوروبا: 37253266503+Whatsapp

أوروبا: 37253266498+Whatsapp

أوروبا: 37281957350+Whatsapp

لبنان: 96176425243+Whatsapp

Skype: khalil-maarifa

شارك هذه الصفحة: