FacebookTwitterMr MaaroufInstagramPinterest

أقنعة المبادىءزرعفكراً تحصدعملاً .. إزرع عملاً تحصد عادة ... إزرع عادة تحصد خُلُقاً ... إزرع خُلُقاً تحصدمصيراً. حينيشوَّش الفكرنفقدالإبداع في العمل ونعيش عادات الخوف والشك، فلا نقوى على الحكم على الأموروتصبحرؤيتنا ضبابية ويصعب علينا التمييز بين الخير والشر، ثم نضلّ الطريق ولا نجدالمرشدولا الدليل، ونفقد أيضاً شجاعة الاختيار بين ما هو حق وعدل وشريف، وبين ماهوباطل وظالم وفاسد، لأنه قد اختلفت وتبدَّلَت الموازين.

باتتالصورة مُشوَّشةوالقِيَممغلوطة، والكلمات فَقدت معانيها المعروفة. تاهت المبادئ في ظلمات لا آخر لها،وأصبحنامحترفين في صناعة أقنعة المبادئ. فالسرقة اكتسبت شرعية والنَّصب أصبح مَفخَرةًوالحرامصار مستساغاً، وقِيَم نبيلة أصبحت في خبر كان. اختلطت المفاهيم واهتزّت القِيَموتغيّرتمُسمّيات الأشياء، فالرَّشوة يعتبرها البعض علاقات عامة، والكذب والاحتيال واللفوالدورانيعتبرهم البعض شطارة وفهلوة. المأقنعة مباديءؤامرات والمقالب والتسلّق على أكتاف الغيرفيداخل العمل، يعتبرها البعض سياسة وتخطيط وتكتيك. والغريب هو أن البعض الذين مازالواحريصين على المبادئ والقِيَم بصورتهما القديمة، يُتَّهمون بالتزمُّتوالإنغلاق. صحيحٌ، إننا في مجتمعمتغيِّرتتجدّد فيه المشاكل بشكل سريع ومتلاحق، وصحيح أيضاً أنّ احتياجات الإنسانتتغير،وكثيراً ما يجد  نفسه أمام مواقف جديدة تفرض عليه أن يتلائم معهابشكلمن الأشكال، هذه المواقف تجعله يتساءل: ماذا يفعل وكيف يتصرف عند اتخاذ القرار؟ وماهوالمقياس الذي يقيس عليه حياته وسلوكه؟ وكيف يجد طريقاً آمناً يلجأ إليه وسطهذاالتشعُّب الهائل من الاتجاهات والخَيارات؟ الصعبة التي تخلق نوعاً من التمزقوالانقسامفي الشخصية نتيجة صراع القيم التي توارثناها من البيت، وبين الواقعيةالتيتفرض نفسها علينا مما يجعل كثيرين من الناس يحاولون تبرير تصرفاتهم بعذر منالأعذار،أو يلقون اللوم والمسؤولية على الآخرين، أو يُرجِعون ذلك إلى الشروروالمفاسدالناتجة عن التقدم والمدنية والحضارة التي يجب مقاومتها من وجهة نظرهم،بدلاًمن النظر إلى الأمور بنظرة متطورة لمواجهة المشكلات وبروح مستنيرة لتحقيق أفضلحياةممكنة. إنّالتفكير السلبيوالمبادئ المغلوطة والمقلوبة والقيم المُشوَّشة التي حَطَّت من سُموّ الإنسانومروءتهوشجاعته وشهامته، هزّت كل المبادئ السامية والقيم العليا. إننابحاجة إلى تربيةروحيةفكرية، فهي التي تفتح الطريق القويم أمام الإنسان.

إذا كان لديك عزيزي القارىء أيّة مشكلة تحبّ أن تشاركنا بها، وتحب أن نصلّي لأجلك .. اتّصل بنا

 


تعليقات (0)



بامكانك مشاركتنا تعليقك بمجرد أن تسجل نفسك عضوا في الموقع


تحميل تطبيق "الإيمان والحياة" Android iPhone iPad

اتّصال بنا بالهاتف الموبايل:

موبايلWhatsappViberLine

أوروبا: 37253266503+Whatsapp

أوروبا: 37253266498+Whatsapp

أوروبا: 37281957350+Whatsapp

لبنان: 96176425243+Whatsapp

Skype: khalil-maarifa

شارك هذه الصفحة: